علاج التهاب الكبد الفيروسي

يمكن الشفاء من التهاب الكبد الفيروسي (سي) عند أخذ العلاج

الهدف من علاج التهاب الكبد  الفيروسي: 

  • إزالة الفيروس من الكبد 
  • الحد (تقليل) من تلف الكبد
  • تحسين الحالة الصحيه للشخص المصاب
  • منع انتشار التهاب الكبد الفيروسي (سي) إلى أشخاص آخرين

إذا نجح العلاج لدى الشخص المصاب فإن الفيروس يختفي من الجسم ولن ينتقل منه إلي أشخاص آخرين

 

الأدوية

الأدوية العادية مثل المضادات الحيوية لا تقتل الفيروسات ولكن أحيانا يمكن السيطرة على  الفيروسات  عن طريق الأدوية المضادة للفيروسات.  

يتضمن علاج التهاب الكبد الفيروسي (سي)  مجموعة من الأدوية. و هناك نوعين من الأدوية المعتادة  مثل عقار الإنترفيرون (peg-interferon) وعقار ريبافيرين (Ribavirin) التي تستخدم مع الأدوية الجديدة بما فيها عقار سوفوسبيوفير(sofosbuvir) ، وعقار سيميبريفير (simeprevir) و وعقار هارفونى (harvoni) .هذه الادوية الجديدة ذات تأثير مباشر على  الفيروسات حيث باستطاعة هذه الادوية أن تحد من قدرة فيروس التهاب الكبد الفيروسي (سي) من استنساخ نفسه التكاثر

بالنسبه لبعض الأشخاص ، تتوقف طول مدة العلاج لديهم على مدى استجابة الجسم للدواء و على نسبة تلف الكبد لديهم و ما إذا تلقوا العلاج مسبقا. يمكن أن يدوم العلاج لمدة سنة كاملة، ولكن الأدوية الحديثة تقلل فترة  العلاج لبضعة أشهر فقط.

تسبب بعض الأدوية التي تعالج التهاب الكبد الفيروسي (سي) مثل الانترفيرون آثار جانبية كثيرة ولكن من الممكن السيطرة عليها بينما تسبب الأدوية الحديثة  آثار جانبية أقل.

و ستكون الأدوية الجديدة اكثر فاعلية في علاج الأشخاص من التهاب الكبد الفيروسي (سي) على مدى السنوات القليلة القادمة و قد ينصح طبيبك بانتظار الادوية الجديدة  قبل بدء العلاج . العديد من هذه الأدوية ذات تأثير مباشر ومضاد للفيروسات  و سوف تستخدم هذه الأدوية بدلا من عقار الإنترفيرون، و عقار الريبافيرن.

 

التحضير للعلاج

: هناك عدد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على نجاح العلاج بما فيها

   (نوع فيروس التهاب الكبد الفيروسي (سي) الموجود لدى الشخص (النمط الجيني

  • مدى (مقدار) تلف الكبد
  • كمية الفيروس في جسم الشخص المصاب 
  • مدى انتظام الشخص المصاب  بأخذ الأدوية 
  • العنصر العرقي /الإثني (الجنس البشرى)
  • العمر
  • وزن الجسم
  • تناول المشروبات الكحولية
  • الدعم المعنوى من الأسرة و الأصدقاء

من المهم أن تنسق مع طبيبك، أصدقائك،  والعائلة قبل بدء العلاج. و سوف يقوم الأطباء بتقييم المرض قبل العلاج و خلاله و بعد ستة أشهر من العلاج. كما سيسجل الطبيب حالة  كبد المريض الصحية و كمية الفيروس في الجسم. على الشخص أن يأخذ في الاعتبار الآثار الجانبية للعلاج، ما إذا كان يحتاج إلى وقت للتوقف عن العمل، أي من الأمور الصحية الأخرى التي قد تتطلب العلاج فضلاَ عن تكاليف العلاج. 

العلاج مكلف والتكلفة يمكن أن تكون عائق للحصول على العلاج .هناك برامج تساعد على تغطية التكلفة و يمكن لموظف الرعاية الصحية أن يساعد المريض على إيجاد برامج للمساعدات المالية أو لتغطية تكلفة  العلاج

 توفر العائلة والأصدقاء للشخص المصاب العناية البدنية وكذلك الدعم المعنوي و القرار ببدء العلاج هو قرار يقوم الشخص باتخاذه مع الاطباء وكذلك مع الأشخاص الذين سيقومون برعايته

ومن الجدير بالذكر أن العلاج لا يعطي المناعة من الفيروس و يمكن للشخص أن يصاب مرة أخري.

العلاج يمكن أن ينقذ كبد الشخص المصاب و حياته